إيريس إنفو

هدفنا توصيل المعلومة للقارئ العربي بكل مصداقية

ما هو سرطان المبيض ؟

1 min read

ما هو سرطان المبيض ؟

التعريف

سرطان المبيض هو نمو الخلايا السرطانية بداخل المبايض. تنتج المبايض البويضات اللازمة للتناسل والهرمونات الأنثوية. أكثر الأنواع شيوعا من سرطانات المبيض هو الظهاري.

يحدث السرطان عندما تنقسم الخلايا بالجسد بدون تحكم أو نظام. وإذا استمرت الخلايا في الانقسام بشكل لا يمكن التحكم به، تتكون كتلة من النسيج. وتسمى هذه كتلة أو ورما. يشير مصطلح السرطان إلى الأورام الخبيثة. والتي يمكنها غزو الأنسجة القريبة والانتشار إلى أجزاء أخرى بالجسد.

وقد ينمو العديد من هذه الأورام إلى حجم كبير للغاية دون ظهور أعراض. وقد يكون من الصعب اكتشاف هذه الأورام أثناء الفحص البدني. ونتيجة لذلك، يتم اكتشاف حوالي 70% من المرضى وهم بمرحلة متقدمة من المرض.

تأتي أورام الخلية الجنسية من النسيج التناسلي. وتعد مسئولة عن 20% من الأورام. السرطانات السدوية أكثر ندرة. وتلك تأتي من الخلايا الموصلة في المبيض. وهي عادة تقوم بإنتاج هرمونات مما يسبب حدوث الأعراض.

كتلة سرطانية في المبيض الأيسر
IMAGE
      © Nucleus Medical Media, Inc.

الأسباب

أسباب سرطان المبيض غير معروفة. لكن قد أوضحت البحوث أن هناك عوامل خطر محددة مرتبطة بالمرض.

عوامل الخطر

تشمل العوامل المؤدية إلى زيادة فرصة إصابتك بسرطان المبيض: 

  • تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان المبيض، وخاصة في الأم، أو الأخت، أو الإبنة
  • العمر: 50 عاما أو أكثر
  • التاريخ الحيضي — أول حيض قبل الثانية عشر من العمر، عدم الحمل أو أول حمل بعد الثلاثين، وتأخر انقطاع الطمث
  • التاريخ الشخصي من الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان بطانة الرحم
  • طفرات جينية محددة، تشمل BRCA1، و BRCA2

استخدام أقراص منع الحمل لمدة أكثر من 5 سنوات تقلل الخطورة.

الأعراض

غالباً ما تظهر الأعراض في المراحل الأخيرة فقط.

تشمل الأعراض: 

  • انزعاج بالبطن و/أو ألم
  • غازات، أو عسر هضم، أو ضغط، أو تورم، أو انتفاخ، أو تقلصات
  • استسقاء بالبطن
  • غثيان، أو إسهال، أو إمساك، أو التبول المتكرر
  • فقدان الشهية
  • الإحساس بالامتلاء حتى بعد تناول وجبة خفيفة
  • فقدان أو زيادة بالوزن بصورة غير مبررة
  • نزيف غير طبيعي من المهبل
  • نمو الشعر وزيادة عمق الصوت وحب الشباب وتوقف دورات الحيض في بعض الحالات النادرة من الأورام السدوية

قد ينتج هذا أيضا عن حالات أخرى أقل خطورة. يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض استشارة طبيب.

التشخيص

سيسأل الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها، وعن تاريخك الطبي. وسيتم القيام بفحص بدني.

قد تشمل الاختبارات:

فحص حوضي

وستستخدم الطبيبة أصبعها المكسو بالقفاز لفحص: 

  • الرحم
  • المهبل
  • المبيضين
  • قنوات فالوب
  • المثانة
  • المستقيم

وستبحث عن كتل أو تغيير في الحجم أو الشكل.

الاختبارات التشخيصية

ستستخدم الطبيبة مجموعة من الاختبارات للمساعدة في تشخيص حالتك: 

  • أشعة فوق صوتية —هو اختبار يستخدم الموجات الصوتية لفحص الجسم
  • الخزعة لنسيج أو خلايا
  • الأشعة المقطعية —نوع من أنواع الأشعة السينية وفيها يتم استخدام الحاسب الآلي لأخذ صور للمكونات البنيوية داخل الجسم
  • أشعة الرنين المغناطيسي —اختبار يستخدم موجات مغناطيسية لعمل صور للمكونات البنيوية داخل الجسم
  • أشعة على المسار المعدي المعوي السفلي أو حقنة الباريوم —حقن سائل داخل المستقيم والذي يؤدي إلى ظهور القولون الخاص بك في الأشعة السينية ليتمكن الطبيب من رؤية المناطق غير الطبيعية
  • تحليل CA-125 —اختبار دم لقياس مستوى CA-125، وهى مادة بالدم قد تزيد نسبتها إذا كان هناك سرطان بالمبيض
  • اختبار OVA1—وهو اختبار للدم يتم إجرائه بعد اكتشاف كتلة حوضية، حينها قد تشير مستويات بروتين معينة في الدم إلى إذا ما كانت الكتلة الحوضية سرطانية أم لا

كما قد يتم إجراء اختبارات أخرى لتحليل الدم.

العلاج

يعتمد العلاج على مرحلة السرطان وصحتك العامة.

الطريقة العامة

بمجرد العثور على سرطان المبيض، يتم إجراء اختبارات تحديد المرحلة. سيساعد هذا في معرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر بالفعل، وإذا حدث ذلك؛ فلأي مدى.

كلما كان الورم متقدما عند التشخيص، كلما ضعف التنبؤ بتطوراته. ويتم اكتشاف حوالي 75% من الأورام الظهارية وهي في مرحلة متقدمة. ومعدل النجاة العام لخمس سنوات هو حوالي 50%.

غالباً ما تكون الجراحة هي الخطوة الأولى. بعد ذلك، ستخضعين للعلاج الكيميائي. في بعض الأحيان، يتم عمل علاج إشعاعي على البطن.

يشمل العلاج:

الجراحة

سيتم استئصال الورم السرطاني والنسيج القريب منه. وقد يتم استئصال العقد اللمفية القريبة أيضا.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو استخدام العقاقير للقضاء على الخلايا السرطانية. يمكن إعطاء العلاج الكيميائي في أشكال عدة، تشمل الحبوب، أو الحقن، أو عن طريق قثطرة. تدخل العقاقير مجرى الدم. وتتحرك داخل الجسم وتقتل معظم خلايا السرطان. ولكن تقتل بعض الخلايا السليمة أيضا.

العلاج الإشعاعي

يستخدم هذا العلاج الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الأورام. قد يكون الإشعاع: 

  • علاج إشعاعي خارجي—توجيه الإشعاع على البطن من مصدر خارج الجسم
  • داخل البطن P32—في بعض الأحيان يتم إدخال سائل نشط إشعاعيا في البطن كجزء من العلاج

كلما كان الورم متقدما عند التشخيص، كلما ضعف التنبؤ بتطوراته. لسوء الحظ، فإن 75% من جميع الأورام الظهارية تكون في المرحلة 3 أو 4 عند التشخيص. ومعدل النجاة العام لخمس سنوات هو حوالي 50%.

الوقاية

لا توجد إرشادات للوقاية من سرطان المبيض لأن السبب غير معروف. كما أن الأعراض لا تظهر في المراحل الأولى. تحدثِ إلى طبيبك إذا كنتِ تظنين أنك عرضة لخطر الإصابة بسرطان المبيض. قومي بجدولة مواعيد للفحوصات الدورية مع طبيبك إذا لزم الأمر. يجب أن تخضع جميع النساء للفحوصات البدنية بصفة منتظمة، ويجب أن تتضمن الفحوصات المهبلية وجس المبيضين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *